كتاب الموت اينوخ | بحث شامل حقيقة أشهر كتاب سحر

by admin
271 views

كتاب الموت اينوخ هو كتاب سحر شهير ترجمه الساحر البريطاني الشهير دانييل دي ترافقت نشأة السحر مع نشأة الدين منذ القدم وتميز السحر بنوعين، الأول يقوم على عبادة الكواكب وإستغلال طاقاتها الخفية المزعومة في قضاء الحاجات والثاني يستعين بالمخلوقات الغيبية كالجن والأرواح الشريرة من خلال إقامة جلسات إستحضار الأرواح بهدف التأثير في الأجسام وطبيعة الأنفس البشرية .

كتاب الموت اينوخ

كتاب الموت اينوخ

صفحتنا على الفيسبوك والانستغرام

على مر التاريخ جمعت تلك الأفكار والطرق ( قد يصفها البعض بـكلمة ” علوم قديمة” ) في كتب ومراجع ، بعض تلك الكتب انتقل من جيل إلى آخر في السر وأخرى لم تعد إلى الظهور مجدداً فدفنت أسرارها مع الساحر المؤلف نفسه

شاهد ايضا

في حين كان يتم التخلص عمداً من الكثير منها مخافة أن تشكل تهديداً لسلطة الدين أو الحكم على حد سواء. فكتب الشعوذة كانت وما تزال هدفاً لحرب الدين عليها لأنها تمثل عهوداً شيطانية تتناقض مع الإيمان بالله (أو الآلهة) وتستبدله بسلطة الشيطان .

كتاب اينوخ

من المفاهيم الاساسيه في كتاب اينوخ ان هناك عشرين شيطانا جاءوا الى الارض وتزوجوا بنات البشر فانجبوا ذرية مخيفة .. افراد الذرية كانوا متقدمين علميا و بدنياً، وصنعوا اسلحة متقدمة و متقنة ومجوهرات عجيبة كما انهم كانوا يشربون الدم كعاده محببة.

اينوخ

اخطر كتب السحر اينوخ

– هذه القصة موجودة كذلك في التلمود ذاته.

و من المفاهيم السائدة في كتاب (نيكرونوميكون ) الكلام عن الكيانات القديمة، حيث انها كيانات اكبر من البشر، مستترة وراء البشر.

و لقد اعتقد ( الحظرد ) ان أجناساً اخرى غير الانسان ورثت معه هذه الارض وان ما يعرفه الانسان عرفه من كائنات ما وراء هذا العالم.

اليوم أضع بين أيديكم بعض المعلومات عن العلاقة بين كتابي: (النكرونوميكون) و (ايونخ) و عن (ناتان غزة) و علاقته بالقصة و سنتحدث كذلك عن (دي) و عن (عبد الله الحظرد)

و لنبدا بالحظرد :

شاعر يمنى قيل انه مجنون و قيل ان اسمه عبد الله الحظرد، على الاقل هذا هو الاسم الذى قاله (لافكرافت) – كاتب الرعب الأمريكي الشهر فى قصصه إلا أن الغربيين الذين يعرفون العربية لاحظوا ما لاحظناه نحن ليس هذا الاسم ذا لفظٍ عربي على الاطلاق .

لهذا وضعوا احتمال ان يكون الاسم الاصلي (عبد الله ظهر الدين) او (عبد العزى الراهب بن عاد) الاسم الاخير غير منطقى بدوره لانه لا يمكن ان يوجد بعد الاسلام من يدعى عبد العزى!!

انه العام 700 م الشاعر الحظرد يولد فى صنعاء و قيل عنه الكثير على لسان المورخين و على لسان لافكرافت خاصة .

لهذا يمكن ان نقول باطمئنان انه عاصر الامويين ، و سافر كثيرا الى خرائب بابل و اجاد عدة لغات و زعم انه يعرف موقع بقايا ارم ذات العماد التى ذكرها القران الكريم .

و فى عام 738 م يرتحل الحظرد الى الربع الخالى من الجزيرة العربية ليحيا و حيدا هذا المكان يتناسب مع اساطير العرب جدا الفلاة و القفار و “مساكن الجن”.

بالنسبة لنا معشر العرب يجب ان نتذكر ان (عاد) هم قوم سيدنا هود عليه السلام ، و كانوا يعيشون بالاحقاف بين حضر موت و الشحر و عمان قرب الربع الخالى بشبه الجزيرة العربية و منهم جاء نسل ملوك جرهم الذين قيل انهم من العماليق .

ثم يروي الشهود انهم رأوا الحظرد و هو يتقاتل مع كائن مخيف غير ارضي (طائر) و كانت نهايته بشعة .

– زعم لافكرافت يوما ان الحظرد كان يعبد آلهة وثنية و هي :(كتولو cthulu).

طبعا لا ابتلع هذا الجزء على الاطلاق و هو ان لافكرافت اضاف الكثير من الأكاذيب حول العزيف فكما تلاحظون انه تم استخدام اسماء لافكرافتية بشكل مبالغ فيه و سيلاحظ هذا فوراً من اعتاد على قراءة كتب لافكرافت , و كما لا يستسيغها العقل .

و ياتى السوال المهم:

– اين ذهب هذا الكتاب الرهيب؟

– لا احد يعرف على الارجح لقد تبخر تماما و قد حاول (الحاكم ادريس شاه) ان يبحث عنه في كل المكتبات العربية و الهندية فلم يوفق .

كتاب الموت اينوخ

كتاب الموت اينوخ

الا انني قرأت ان رجلا يدعى (تيودور فيليتاس) ترجمه الى اليونانية فى كتاب من 900 صفحة .

و هو الكتاب الذى أمر (البابا جريجوري التاسع) عام 1232 م بمنع تداوله و احراق نسخه و لما انتهى (فيليتاس) من الترجمة , بحث عن اسم يناسب العقل و اللسان الغربيين فاختار الاسم الذي صار لنا مالوفا… (نيكرونوميكون-Necronomicon) و معناه: كتاب اسماء الموتى.

اينوخ :

من الجدير بالذكر ان كتاب (ايونخ) من اقدم كتب السحر و اكثرها ندرة و غموضاً و هو غير متوفر فى معظم الدول العربية نهائيا.

– اخبرنى احدهم يوما ان الكتاب متاح فى المغرب العربى.

الكتاب يحتوي شيفرة للتحدث مع الكيانات القديمة التى زعم الحظرد انه تحدث اليها و يقول الكتاب ان هذه الكيانات كانت تقطن الارض قبل الانسان و يرى الكتاب ان البشر يعيشون لأنهم أتفه من ان يراعوا بالا

و كذلك ايده كتاب العزيف فى موضوع الكيانات القديمة و قد قيل ان الحظرد قد فتح بوابة بكتابه و تحدث الى هذه الكيانات الا ان ذلك انتهى بأن قتل على يد مخلوق بشع غير ارضى كما قال الشهود فقط لانه علم اكثر مما ينبغى له ان يعلم

فكما تعلمون لكل معرفة ثمن و قد دفع الثمن باهظا كما اعتقد ..!

-اشهر من اتقنوا النكروماسية :

يعقوب اليتزر..

ساحر يهودى ترجم الكتاب للعبرية عام 1664 و صار اسمه : (سيفر هاشاوي حاداث) اي كتاب بوابة المعرفة و كان نكرومانسر محترف و زعم معلناً انه يمتلك الكتاب.

ناتان غزة.

ساحر يهودى و لد فى القدس و درس التلمود و الكابالا ثم وقع الكتاب الرهيب فى يده فوجد انه يحدثه عن امور تهمه شخصيا

ثم ظهر اسم (دانيال دي) الساحر الشهير الذى ترجم الكتاب الى الانجليزية .

ثم نثب وثبة واسعة جدا لنلقى :

اليستر كراولي
و هو اشهر من نار على علم لمن يهتمون بهذه الامور.

إقرأ أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

error: آسف عزيزي المقالات متعوب عليها