أول من استعمل العملات النقدية في التاريخ (الشيكل البابلي)

by صدام
107 views

اول من استعمل العملات النقدية في التاريخ عذا السؤال قد يتبادر في ذهن الكثيرين ممن يريدون معرفة أول من صك النقود واستعملها وكيف كانت طريقة التعامل يها .

أول من صك النقود في التاريخ

هل تعلم عزيزي القارئ بأن العراقين أول من أوجد وتداول النقود في العالم والتاريخ
وقد عُرفت العملة في العراق بإسم الشيقل وتعني الوزن في اللغة الاكدية حيثُ ينص قانون اورنمو السومري في العراق بحدود 4200 عام على دفع غرامات مالية بعملة الشيقل كتعويض للأضرار المختلفة

الشيكل البابلي

شيكل بابلي

ويعتبر الشعير من المواد الغذائية الأساسية والغالية في العراق القديم لذلك كان يستعمل للمقايضة بالبضائع قبل اختراع العملة وربما يكون ذلك السبب في جعله شعاراً للعملة العراقية القديمة

ملاحظة
أخذ اليهود عملة الشيقل من تاريخ وحضارة العراق ولا زالت عملة إسرائيل الحالية تستخدم بنفس التسمية والكيفية العراقية القديمة

الشيكل و اليهود

الشيكل هو عدد من الوحدات القديمة التي قد تعبّر عن الوزن أو العملة ، و قد كان الاستخدام الأول له في بلاد ما بين النهرين العراق حوالي العام 3000 قبل الميلاد حيث اُستخدم في عملية التبادل التجاري الفردي و القبلي على نطاق واسع إلى جانب التبادل العيني بالسلع و البضائع المتنوعة بين أهل البلاد.

في البداية كان يشير إلى الوزن الذي يعتمد على الشعير حيث ان حوالي 180 شيكل حبوب تمثل (11 غرام أو 0.35 أوقية).

ذُكرت كلمة الشيكل في بعض الالواح التي تعود الى عام 2250 قبل الميلاد في عهد الامبراطورية الأكادية تحت حكم الملك نارام سين ، و بعد ذلك في سنة 1754 قبل الميلاد في شريعة حمورابي حيث نجده مذكور في بعض القوانين كنوع من العقاب اذ يتم تعويض المتضرر عن طريق دفع عدد من الشيكل .

عملة اسرائيل الرسمية الحالية هي الشيكل حيث تستند الكلمة العبرية شيكل على الجذر اللفظي ل “يزن” ( ش ق ل) و بالأكادية شِقل او سِقل .

نلاحظ مدى تاثر اليهود بالفترة التي عاشوا فيها في بابل اذ انهم يستخدمون نفس العملة التي كانت تُستخدم في بابل و نجد ان عملة الشيكل الاسرائيلة تحتوى على سنابل الشعير و حبوب الشعير و زهرة اللوتس التي اشتهرت بها حضارات بلاد ما بين النهرين .

المصادر

صفحة بابل بوابة الآلهة
كتاب الشرائع العراقية القديمة
فوزي رشيد / صفحة 27
مقتبسات اليهود من الشرائع العراقية القديمة
النجفي حسن / صفحة 32 و 33
كتاب الحياة اليومية في بابل و اشور
جورج كونتينيو / صفحة 158

إقرأ أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

error: آسف عزيزي المقالات متعوب عليها