المغر المنظورة حقيقتها والتفسير العلمي لها

10696 المشاهدات
81 / 100

المغر المنظورة واحد من أكثر الاسرار المبهمة والتي يوجد القليل جدا من التفسيرات المتعلقة بها وحسب علمي ونقلا على لسان عالم آثار فرنسي من أصل تونسي فإن الوحيد الذي وصل لحل وفتح احدى المغر المنظورة بالاردن هو عالم آثار فرنسي

لقد كثر مؤخراً آلحديث و الكلام عن موضوع المغارات المنظورة و التي يقال بانها للاسكندر وهناك من يرجح انه ذي القرنين .

هل المغر المنظورة موجودة حقيقة ؟

وهل هي فعلا مغارات مرصودة بسحر ما او بعلم ما ؟! و لماذا ربطت بالاسكندر ذي القرنين و البعض يقول الاسكندر المقدوني ؟!!! هل ما نسمعه من قصص بحث و تنقيب و قصص عن كنوز مدفونة و مايقال عن علامات المغارت في منتديات عربية كثيرة كله خرافة ام حقيقة ؟

توجد اغلب المغر المنظورة في الاردن وتم فتح واحدة منها من طرف عالم اثار فرنسي والله اعلم من اصول عربية

في باب المغارة مكتوب اعتمدنا على دفن كنوزنا على علم ولن تدخل الا اذا اوتيت علما اكبر من علمنا داخلها مفقود وخارجها ميت

بالرغم انه لا يوجد اي دليل ملموس علني معترف به من قبل السلطات المعنية ! الا انه موضوع يطرح الكثير من التساؤلات

ما هي المغر المنظورة

بحسب ما يتداوله عادة في شأن المغر المنظورة فان المولعين بهذا الموضوع يقولون بان تعريف المنظور هو مكان في باطن الارض على شكل مغر تمتآز بشكل عمرآني هندسي دقيق و معقد احيانا و يقال بان تلك آلمغر قد تم بنائها و إنشاءها عن طريق مهندسين وعلمآء (آلآسگندر آلمقدوني آو آلآسگندر ذو آلقرنين) آمثآل آرسطو طآليس او اصف بن برخيا او الخضر وقد تم آنشآئهآ خلآل عودة آلآسگندر من فتوحاته لآقصى البلدان ومشآرقهآ لتگون مخزنآ ومستودعآ للآموآل و الكنوز و الكتب العلمية المختلفة النادرة آلتي حصل آو آستولى عليهآ خلآل حملآته آلحربية .

ويتم الدخول الى تلك المغر عن طريق بئر بعمق لآ يتجاوز آلمترين ومن خلآله يتم الدخول آلى سرداب طويل حتى يتم آلوصول الى غرف موزعه بتقسيم هندسي دقيق و غريب بحيث توجد ادراج و ممرات كثيرة كالمتاهة , حتى تتراءى الكنوز من ذهب وآحجار كريمة والكثير من التماثيل و المنحوتات الذهبية و الانيات المذهبة و الفضية و المرصعة بالياقوتية و الأحجار النفيسة ، والكتب القديمة ذات الأغلفة الجلدية و المخطوطات من ورق البردي .

لكن لا آحد يستطيع آن يقترب اكثر من المسافة المسموح بها او مسافة محدودة وذلك كما يشاع بسبب طلاسم و موآنع بحيث يقال بان تلك المواقع مربوطة بالاسم و موانع فلكية و البعض يقول ربما هي نوع من العلوم التي لم نكتشفها بعد من علوم الأولين ، بحيث يقال بان اي شخص يحآول تجاوز اي من هذه الموانع سيگون مصيره الهلاك المحتم

يقول المختصين و الباحثين في موضوع المغارات المنظورة بان الشخص الوحيد الذي يمتلك علما يمكنه من رصدها بهذ الطريقة يجب ان يكون الملك العظيم ذي القرنيين نظرا لعلمه الرباني و قد مكنه الله في الارض و جعل له الأسباب ، يقال ايضا بانه بعد وفاته خدم وزيره عند الملك سليمان عليه السلام

يقال بأنه لا يستطيع حل ألغآزهآ سوى آلفآتيگآن أو قلة من علمآء آلآثآر آليهود لأنه قد وجدت مغر يهودية في حال اذا كان الاسكندر هو صاحب المغرات ، بحيث يقال بأن اليهود هم من أخترع نظآم آلحمآية آلمعقد آلذي لا يقدر على فك ألغآزه حتى الجن لأنه علم يعتبر قوة آلتطور آلعلمي آلذي وصل له آلعقل آلبشري حتى آلأن !!!! شانها شان آلأهرآم ،

وآلأهرآم لآ يخفى عن أحد أنه حتى آلأن لم يستطع علمآء آلأثآر تفسيرها و المغر تعد من المباني المعقدة اللغز الغامضة !لم يلبث اليهود وقتا حتى ظهر آلأسگندر وعلم بامر گنوزهم حتى طمع بها فقآم بأخذ علمهم وطوره وعقده أگثر من آلذي وصل إليه اليهود فقآم بجمع آلگنوز من البلدان التي غزاها بحيث كان بحاجة لكل جندي معه و كان للوقت بالنسبة له أهميه قصوى فكل دقيقة تأخير كانت لديه عبارة عن خسآرة لأن هدفه حگم شرق أسيآ بأسرع وقت و بازدياد حجم الكنوز ابطأته في تقدمه وخوفآ عليهآ وحرصه على عدم الاستغناء عن اي جندي لحراستها گآن يصنع مغآرة منظورة ويذهب وهو مطمئنا على كنوزه لانه لآحد يستطيع إيجادها

وعند نهآية زحفه گآن له آلحآقدين وآلمعآرضين على سيآسته فلم يرجع بها معه فتركها مگآنهآ وقآم ببناء مدن تابعة له يكون حكمها أقوى من آلحكم آلذي كانت عليه

تقول ايضا الروايات بأن آخر مكان وصل أليه شرق الجزيرة العربية في رحلت عودته من آلشرق بحيث كانت معه جميع كنوز شرق أسيآ وقآم بإخفائها في شرق الجزيرة العربية !!!! وحتى آلأن لم يستدل عليهآ آلفاتيكان علمآ أنه أهم أمر لديهم فهي عبارة عن مغآرات تجمع جميع علوم آلعآلم القديم و علوم ماقبل الطوفان !!!
3- هنآگ من يدعي پآنه يستطيع آلتعآمل مع تلك آلموآقع وعندهم آلقدره على تفكيك كل الموانع وآلحصول على گل موجودات آلمنظور !!! ولكن للان لم تثبت أقوالهم !

كيف يتم تفعيل آلموانع الساكنة منذ سنين ؟

هناك من آلآرآء آلتي تقول آلمغآرة مضآءة ذآتيآ من آلدآخل وتعمل بالمجسات حيث عند دخول شخص معين تستشعر آلمغآرة عن طريق آلحرآرة وتضيء وآن آلموآنع تعمل بالحرارة فعند دخول شخص آليهآ تبداء المغارة بالعمل لذلك يقولون بانه لا يمكن تفجيرها لانه كلما زادت الحرارة كلما آزدآدت قوة آلموآنع اذ لا يمكن فتح المانع حتى لو تم تفجير قنبلة نووية لأن قوة آلمآنع أقوى بكثير وآنهآ تحتوى على موآد مشعة قآتلة هذة آلموآد يذهب مفعولهآ الخطير آذآ مآ تم فتحهآ بالشكل آلصحيح .

وهنآگ من الروايات التي تقول بان مواصفات و أماكن جميع آلمغر آلمنظورة موجود بالتاريخ آليونآني. وتقوم آليونآن حآليآ بالبحث عن هذة آلمغر بحجة آنهآ من آلآرث آليونآني وأنهآ ملك لليونآن !!! وانه اذا ما تم اكتشاف إحدى هذة آلمغر فستگون آليونآن آول من يطآلب بها قآنونيآ ودوليآ!!!

سبب تسميتها بالمنظورة ؟

وسبب تسميتها المغر المنظورة لانك تسطيع ان تشاهد كل شئ تحتوي عند الدخول فيها سوف تشاهد الذهب و المجوهرات بعينك ولكن للاسف لا تستطيع ان تأخذ منه شئ ..

لماذا؟ لانه كل من حاول الاقتراب من الذهب حلت له مصيبة مثل ( الاختناق او الموت او عدم القدرة على الحركة او تساقطت عليه الاحجار او يصاب بشلل بكامل جسمه او يفقد بصره )

يعتقد الكثير ان سبب هذه الحوادث هم الجن ولكن هذا خطأ . هذه المغر عندما تدخلها تجد على بوابتها طلاسم و كلمات غير مفهومة و رموز غريبة و يقول لي شخص خبير بهذه الامور انه من يستطيع فك رموز و طلاسم هذه الكلمات سوف يستطيع الدخول للمغارة و الحصول على ما فيها من ذهب و مجوهرات بدون ان يصاب بأذى .

ويكمل قوله ان سبب هذه الحوادث التي حصلت لبعض الاشخاص هي فعل غازات تشل الحركة او امراض جلدية تصيبهم في الداخل .. اذا هو علم كبير و تكون الموانع على النحو التالي:

  • المانع الاول فهو افراغ الهواء حيث تشعر بضيق في التنفس يتخلله فقدان الوزن بثقل
  • ثم المانع الثاني ياتي الطلسم المتحرك يكون اما السراب او الضباب ثم يأتي ما يسمى بالربط الفلكي للاضاءه

تعريف المغر المنظورة (المنظور)

المنظور هو تمثيل الأجسام المرئية على سطح منبسط مثل اللوحة لا كما هي في الواقع ولكن كما تبدو لعين الناظر في وضع معين وعلى بعد معين.

إن المنظور كما تراه عين الانسان هو ظاهرة بصرية تدخل في تعريفها عوامل فيزيولوجية وضوئية فعندما ينظر الإنسان لجسم ما تتكون لديه صورتان لهذا الجسم تتطابقان لتعطيا صورة واحدة وذلك هو الإحساس الذي يساعد على تقدير العمق..

قواعد المنظور تتلخص قواعد المنظور فيما يلي:

  1.  كل الخطوط المتوازية تلتقي عند نقطة معينة على خط اللأفق..
  2. كل الخطوط المائلة تلتقي عند نقطة التلاشي على خط الأفق..
  3.  تتقارب الخطوط العمودية كلما بعدت عن عين الرائي (الناظر)..
  4. تصغر السطوح العلوية كلما اقتربت من خط الافق وتكبر السطوح الجانبية كلما ابتعدت عن نقطة التلاشي.

هذا هو التعريف العلمي للمنظور وهو يرتكز أساسا على الهندسة المرئية والخدع البصرية بتناغم البناء..وللتوضيح بكل بساطة فإن المهندس الذي قام ببناء تلك المغارة يوهمك بأشياء تراها وهي غير موجودة أو موجودة وتراها ولاكنك لا تستطيع تحديد نقطة تواجدها وربما يوهمك بطريق طويل جدا أمامك وهو في الحقيقة ليس طريق بل هو حائط يقابلك..باختصار شديد هي خدع بصرية تتم عبر بناء هندسي معين يضعك في حيرة شديدة ومتاهة كبيرة..

فهل فعلا المغارات المنظورة حقيقة ام خيال حسب رأيك

اترك تعليقا أو سؤالا

مواضيع مشابهة

error: آسف عزيزي المقالات متعوب عليها