الدفن العسكري العثماني أثناء الانسحاب

آخر تعديل
يناير 28, 2021
بواسطة
صدام

انظم الينا عبر قناة التلغرام

الدفن العثماني العسكري موضوعنا اليوم عن إنسحاب القوات العثمانية من بلاد الشام والجزيرة العربية بما فيها اليمن وذلك للضرورة والظروف التي سادت حينها والتي هي معروفة للجميع .

صفحتنا

الدفن العثماني العسكري

أعطيت الأوامر للجنود والضباط العثمانيين بدفن مازاد عن قدرتهم على حمله من عتاد وذخيرة في أماكن تواجدهم في معسكراتهم وأماكن تخييمهم المؤقت.

وفي هذا النوع من الدفن سادت نوع من قلة المصداقية في وضع الدفين ويعني ذلك أن بعض الضباط إتفقوا على وضع الدفين ورسم خريطة ووضع العلامات المناسبة لها بعد الدفن ثم نهبه بعد ساعات أو أيام وحتى قد نهب ووضعت صناديق فارغة أثناء الدفن.

شاهد أيضا 

وخاصة أن معظم الضباط الأتراك أعلم جنوده أنه سيتم دفن
مالا يستطيعون حمله من عتاد وذخيرة دون ذكر كلمة أموال وذهب حينها لذلك كانت قلة المصداقية فحسب ظن بعض الجنود كانت كلها للسلاح والذخيرة وعندما كان يعرف ان المكان به مال كان الضباط حينها يجهزون عليه أو يدبرون له المكائد لسجنه
خاصة أن أواخر عهد الدولة العثمانية لم يكن ذا طابع ديني متميز كما كانت بداياته.

الخرائط العثمانية

ثم بعد ذلك قام أولئك الضباط بوضع الخرائط ثم أرسال هذه الخرائط بشكل سري وعلى أرفع المستويات إلى قيادة الجيش العثماني حينها على أنه تم الدفن وهذا مايفسر وصولنا لمكان الدفين أحيانا ونجد أنه المكان الصحيح والأرض بكر لكن نتساءل أين الدفين؟

ونجد أحيانا جثة أو أغراض أوعتاد لجندي أوضابط قتل حينها وعلى الغالب قتل نتيجة الخيانة في الدفن ونستثني منها بعض الحالات المتفرقة وقد يجزم البعض في حال وجود جثة لاحد أفراد الجيش العثماني بوجود هدف حتمي في المنطقة وهذا في الحقيقة صحيح.

في حال وجود علامات أو إشارات أو معلم مميز لا يزول كبئر أو مقام أو غيره وأستخدم هذا النوع من الدفن خبرات عالية توازي الخبرات في الحضارات السابقة .

الدفن العثماني الالماني المسترك

وخاصة الدفين المشترك العثماني الألماني ونستدل عليه بوجود إشارة الصليب المعكوف أحيانا وبعض الأحرف الأنجليزية أحيانا
وهذا ما أسميه أحيانا (دفين عثماني بجهد ألماني بنكهة رومانية)
وهذا يعني أن الدفين هو بالحقيقة للدولة العثمانية والجهد والذكاء والتخطيط ألماني في وضع وتمويه مكان الدفين
والنكهة الرومانية واضحة باستخدام مقاييس تتعلق بالحضارة الرومانية أو حتى غيرها وهو سر طالما خفي عن الكثيرين.

فمن يصادف منا إشارات ذات طابع عسكري مثل هلال ونجمة وإكس وطلقة و.... يظن أنه سيستخدم المتر أو الخطوة العثمانية
ولكن دون جدوى...أحيانا

شاهد أيضا 

وهذا في حالات الدفين المشترك التركي الألماني ويمكن أن يستخدموا القياس بالخطوة العثمانية وبرأي الشخصي يمكن الوصول للهدف في هذا النوع من الدفن لكن بعد جهد وتعب وليس كما يظن البعض خلال فترة قصيرة

فالعلامات تتوزع في هذا الدفن على شكل خريطة مكانية علينا التحلي بالحدس والمعلومات الرياضية المناسبة لحلها

الدفن العسكري العثماني الفردي

أما الأفراد والجنود فقد دفنوا على عجل وبسرعة عالية وحملوا ما استطاعوا حمله ووضعوا مازاد عن حاجتهم من عتاد أو مال
في رجوم صادفوها أو جحور أو مغارات صغيرة أغلقوها بأيديهم
ظننا منهم أنهم سيعودون لا محالة.

والفكرة الهامة التي تساعدنا في هذا النوع من الدفن أنهم دفنوا بالقرب من الطريق القديم الذين ساروا عليه وهذا يعني عند مصادفتنا لدفين فردي كأن نرى رصاصة أو سهم أو مسمار ان نسأل عن الطريق القديم

ومن معرفتنا به ومن مكان قدوم هؤلاء الجنود أثناء الإنسحاب
نقدر على حصر الهدف قرب الطريق أو بين الإشارة والطريق
وهذه معلومة غاية في الأهمية

فمثلا:
طريق قديم يمر من وادي ما وهذا الطريق قادم من الجنوب الغربي إلى الشمال الغربي ووجدنا علامة ذات دلالة على دفين فردي كما سبق
مثلا مسمار وطلقة وغيرها ووجدنا رجمان أو ثلاثة إحداها
قبل العلامة التركية نجزم هنا وبنسبة كبيرة أن يكون الهدف
في الرجم الجنوبي الغربي أو بين الطريق والإشارة أو العلامة
ولكن برغم ذلك أجزم أيضا وإن حتى حصلنا على الخريطة للدفين الفردي أن يكون صاحب الدفين قد زور الخريطة ونقطة الصفر
موجودة فقط في ذهن صاحب الأمانة وهذا إن دل على شيء دل على شيء واحد وهو الكيفية في الدفن

فمثلا نرى مسمار معكوف إلى الشمال ولكن بالحقيقة الهدف بالجنوب أو عكس ذلك وكأن نرى طلقة أو مقذوف مزروعة في الصخر ومكان مرماها شرقا ثم نجد أن الدفين أخرج من الشمال الغربي

لذلك أنصح في هذا النوع من الدفائن أن نعمل على حصره كما أسلفت من معرفة الطريق الذي قدموا منه

ملاحظة:
ليس بالضرورة أن تدل كل طلقة في حال وجدناها على دفين إلا إن رافقها علامات أخرى وأرجح أن يرافقها علامتان أخرتان على الأقل

والخلاصة:

المبادىء الأساسية لإيجاد الدفين العثماني :

  1. - في حال مصادفتنا لأي إشارة كانت نبحث عن أخريات لها ولا نعتمد عليها في الحل
  2. - يجب وجود على الأقل ثلاث إشارات ضمن المكان حتى نقول أن هناك هدف محتمل
  3. - على الغالب أحيانا يوجد معلم أساسي كبئر أو دير قديم أو مقام أو شجرة ضخمة

وهذا النوع من أصعب الدفائن التركية بنظري لأنك هنا تجد الكيفية المطلقة عند الشخص الذي دفنها

مثلا : جنديان تركيان دفنا صرة أو صندوق صغير من العملة العثمانية وإتفقا على وضعها شرق المقام بخمسين مترا تحت صخرة كبيرة أو جحر أو رجم ويوجد في المنطقة أكثر من عشرين رجما مثلا وهنا يقع الخطأ ووسيلة المساعدة هنا أعتقد المعلومة التي تقول بأنهم في حال الدفن في المقامات
دفنوا شرق المقام أو جهة القبلة ومن معرفة الطريق الذين قدموا منه نحصر الدفين

عندما نجد علامتان أو ثلاثة نرسم الخريطة ومن دراسة شكل الخريطة ومعرفة الطريق الذي قدموا منه نصل إلى حصر الهدف وأحيانا عند وجود علامتان مميزتان بينهما مسافة معينة يكون البعد بين الإشارة المركزية والتثبيتية كالبعد بين الهدف والإشارة المركزية وهذه المعلومة مفيدة جدا أثناء البحث

يجب أن تكون العلامات ضمن وادي أو منطقة وفي حال عثرنا على علامة لا نراها إذا وقفنا على الإشارة المركزية تكون لدفين أخر في حال كملت الشروط المناسبة لها

الطريق الذين مروا منه

فليكن بحسباننا أن الأتراك دفنوا دفائنهم ثم وضعوا العلامات عليها ورسموا لخرائط وهذا مفيد جدا أيضا في حصرالدفين وحتى إيجاده في بعض الأحيان

مثلا :
هناك هلال ونجمة وطلقة جنوبا وسهم شمالا وهناك رجمان شمالا وجنوبا والطريق قادم من الجنوب فهنا يمكن الجزم بأن الدفين في الجهة الجنوبية وفي احد الرجمين الجنوبيين على الأغلب
إن لم يكن بالقرب منهما

مثال أخر:
إشارة هلال ونجمة وهناك مسمار غرب الهلال والنجمة والطريق يمر من الجنوب إلى الشمال أي شرق الهلال والنجمة هنا هناك حلان

إما الهدف دفن عثماني بالقرب من المسمار وهذا ما سنتناوله لا حقا أو الهدف جنوب الهلال والنجمة بمسافة تقترب أحيان من المسافة مع إشارة التثبيت (المسمار) ويكون هناك عادة إشارات تدلك وتسوقك إلى جهة الجنوب كزائد او إكس أو طلقة

وفي هذه الحالة يكون السهم في جهة الشمال له غرضان
إما التمويه وإبعادك عن الهدف أو سوقك للهدف إذا كان يعطي للجنوب أيضا

من الحلول المقترحة لإشارة المسمار العثماني

  1. - الجهة الشمالية (طبعا نقصد الشمالية لو انحرفت للشمال الغربي أو الشمال الشرقي) بمسافة لاتزيد عن 20 خطوة
  2.  - الجهة الجنوبية (بمافيها الجنوبية الشرقية أو الجنوبية الغربية) طبعا حسب المعطيات على أرض الواقع
  3.  - للتمويه وإبعادك عن الهدف أو يكون جزءأ من خارطة مكانية في حال توفر الإشارات الأخرى كما أسلفنا
  4. - الطلقة لتثبيت الدفين وليس بالضرورة أن تدل كل طلقة على الدفن العسكري وخاصة إن وجدت بين البيوت أو البلدة
    بل يجب أن يكون معها إشارات أخرى كما أسلفنا
    وغالبا ماتدل جهة الغرب (بما فيه الشمال الغربي أو الشمال الشرقي) ولا ننسى جهة القبلة أيضا
    بمسافة لا تتجاوز 50 خطوة
  5.  - إشارة الزائد غالبا للتثبيت بأن هناك هدف ما في حال وجود إشارات مرافقة لها وغالبا مايكون هدفها غربا (بمافيه الشمال الغربي أو الجنوب الغربي) وفي حالات قليلة ذات دلالة على جهة المشرق
  6. - الجرن التركي يأتي غالبا قليل العمق وغير أملس من الداخل وله دلالة تثبيتية على الدفين وهو إما جزء من الخارطة المكانية أو هو ذو دلالة على جهة المشرق
  7.  - الهلال والنجمة: رمز عسكري تركي بإمتياز والحلول الأتية ستكون شاملة ومميزة بإذن الله لمعظم الأدفنة العسكرية
  • - شمال الهلال والنجمة من 13 إلى 25 متر حسب خبير وصديق سابق
  •  - من 6 إلى 192 متر جهة القبلة نبحث عن رجم أو حجارة قديم موضوعة على مايشبه القبر الصغير أو قبل رجم نصادفه بأمتار قليلة وهذا الكلام ضمن المسافة المقترحة
  •  - باتجاه فتحة الهلال وغالبا ماتكون قبلية
    وتكون أيضا ضمن المسافة السابقة أو شمال غربية وفي حالات أخرى كانت غربية وهذه نبحث عن إشارة تثبيتية تعطيك الدلالة على مكان الدفين

هناك شيء هام وهو إستخدام الحدس ومحاكاة العقل وسؤاله عن دلالة الإشارة التي نعاينها

مثلا :كلمة (الله) نبحث عن إشارة التثبيت على الدفين وغالبا هناك أكثر من إشارة تمويهية تبعدك عن الدفن العثماني ولكن عند إستخدام حدسنا ومخاطبة العقل عن الدلالة المقدسة هذه الكلمة ينبأك بالبحث باتجاه القبلة لهدف حددت نقطة الصفر به لا إعتمادا على الكتب ولا القياس لكن بإستخدام الحدس ونظرية إكتشفتها وهي (البعد بين الإشارة التثبيتية والمركزية كالبعد عن الدفين

وليس بالضرورة أن تكرر أينما وجدنا الإشارات التركية دمتم بخير وصحة وسلامة وسعادة دائمة أي سؤال في التعليقات

تنويه
إنّ الآثار كنز وطني يدلُ على الحضارةِ والتاريخِ الذين مرّ بهما أجدادنا عبر العصور القديمة ويجب المحافظة على هذه الآثار لقيمتها التاريخية وأن تكون رمزاً لبلادنا وفخراً لنا أمام العالم ولا يجب العبث بها والتعدّي على المباني الأثريّة وتخريبها والتنقيب داخلها بغضّ النظر عن قيمتها الماديّة العالية فهي ممتلكات للدولة لذلك ننصح باستخدام الوسائل العلميّة التي لا تسبّب أي ضرر أو تخريب للأماكن الأثريّة بعالم آثار وتنقيب من ذوي الخبرة

الهجرة الى فرنسا 2021

معلومات عن صاحب الموقع

صدام مدون جزائري كاتب وباحث في الميتافيزيقيا والماورائيات وطقوس الدفن الجنائزية نسعى لتقديم معلومات حول الاشارات والرموز والطقوس الجنائزية المرتبطة بمعتقد ما بعد الموت
الموقع من تصميمي الخاص لا تترد في التواصل معي للاستفسار

آخر المقالات

ديسمبر 17, 2021
طرق تنظيف العملات الاثرية بجميع انواعها

تنظيف العملات الأثرية فكما تعلمون أنه قد مرى عليها زمن كبير وتعرضت بلكثير من العوامر سواءا كانت مطمورة تحت الارض

إقرأ المزيد
أبريل 26, 2021
اتلانطس المصرية: قصر كليوباترا المغمور، آخر ملكة لمصر

أصبحت كليوباترا واحدة من الشخصيات التاريخية الأكثر شهرة. حيث اشتهرت كونها الفرعون الأخير لمصر، حتى 30 أغسطس قبل الميلاد، عندما توفيت،

إقرأ المزيد
أبريل 21, 2021
العثور على مومياء ملك حميري في "سياني إب"

العثور على مومياء ملك حميري في "سياني إب" حيث أعلن في اليمن نهاية الأسبوع الماضي عن اكتشاف أثري جديد، يبدو

إقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة لموقع الهجرة الذهبية لمالكه صدام
cross
error: آسف عزيزي المقالات متعوب عليها
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram