الترانسيرفينغ فاديم زيلاند نظرية الواقع

by صدام
693 views

الترانسيرفينغ ل فاديم زيلاند هو نظرية تقوم على قيادة وتوجيه الواقع فهل يمكن لنا ان نختار مانريده ان يتحقق فعلا يقول الفيلسوف الروسي فاديم زيلاند أن الترانسيرفينغ هو ليس نموذج للتنمية الذاتية بقدر ماهو نمط عيش لصناعة الواقع والمصير

صفحتنا على الفيسبوك والانستغرام

كتاب الترانسيرفينغ

كتاب الترانسيرفينغ

اليكم الآتي
لب فكرة الترانسيرفينغ أن هذا الكون عبارة عن مصفوفة وهذه المصفوفة هي مجموعة احتمالات وهذه الاحتمالات هي تشبه بالضبط اشرطة الفيديو هذه المصفوفة مرتبطة مباشرة بعقولنا وكل فكرة او تخيل ينتجه العقل له شريط فيديو خاص به في المصفوفة

وهذا هو المعني الحقيقي لمقولة افكارك هي واقعك

الترانسيرفينغ

هو مذهب الباطنية التي نشرت من قبل فاديم زيلاند منذ عام 2004. فإنه يشير لنظرية العوالم المتعددة حيث الأحداث تحدث في عدد لا حصر له من المساحات في نفس الوقت.

الترانسيرفينغ

الترانسيرفينغ

يصف المؤلف هذا المذهب كأسلوب من الانتقال من “فرع” من واقع إلى آخر بسبب تركيز الطاقة من الأفكار حول البديل. كما يدعي ان  التعليم من الناحية العملية هو القدرة على الاختيار بحرية البديل من واقع في طريق إنشاء الواعي السيطرة على أحد نوايا تجاه العالم

صناعة الواقع عبر الترانسيرفينغ

القدرة على اختيار شكل وطبيعة الظروف المحيطة بك في الواقع الذي انت تعيش فيه والتحكم وعدم السماح لها بالتحكم فيك فأيا كانت ظروف حياتك المحيطة بك الان فانت الذي صنعت الواقع الذي تعيش فيه سواء كان بوعي او بدون وعي ..

الناس في الواقع نوعان لا ثالث لهما .

  • اناس يصنعون الواقع بدون وعي … اي يختارون شريط فيديو حياتهم بطريقة عشوائية
  • اناس يصنعون الواقع المتعمّد اي يختارون اشرطة فيدوات حياتهم بدقة وعناية

البندول الطاقي في نظرية الترانسيرفينغ

شبهه فاديم زيلاند بنواس الساعة وهو طاقة كامنة في مشكل ما او موضوع محل تفكير وهذا النواس يتأرجح بين طرفين ..
ليس بالضرورة طرفين متنازعين بل قد يكونان متحابين مثلا او عائلتين مثلا

البندول الطاقي

البندول الطاقي

هذا البندول له خاصية سرقة طاقة الطرفين وهو ما يسمى بوحش الطاقة وهو يجعل الطرفين او مجموعة اطراف تدور في فلكه لذا وجب علينا إخماد هذا البندول الطاقي عن طريق السيناريو التخيلي …فماهو السيناريو التخيلي ؟

ترانسيرفينغ السيناريو التخيلي

ساعطيكم مثالا
لوكان لديك مدير غاضب ومتسلط ودائما مايزعجك ويضغط عليك … وانت تعلم ان لديه ظروف عائلية ضاغطة
فما الحل لاخماد هذا البندول !!!

تقوم بجلسة تأمل تتخيل فيها ان رئيسك في حالة جيدة ومرتاح نفسيا و عائلة مستقرة وهو سعيد جدا

سينعكس هذا على واقع المدير وبالتالي سينعكس هذا عليك وعلى العمل وهي طريقة جد ناجحة .

وهذا ما يسمى مبدا اخماد البندول سارق الطاقة

السلايدات او الشرائح الذهنية

هو رأية واقع مشوه او تكوين فكرة عن واقع سيئ وهو في الاصل غير موجود مثل فتاة عادية ترى نفسها بشعة وترى ان الناس يكرهونها لبشاعتها وفي الحقيقة ان لا احد يلاحظ تفاصيلها او يلاحظون انها بشعة

السلايدات الترانسيرفينغ

السلايدات والشرئح الذهنية  الترانسيرفينغ

السلايدات السلبية تُصنع في ذهن الانسان دون وعي أما السلايدات الإيجابية فتصنع بوعي تام

وهذا ما يجعلنا نطرح على انفسنا سؤال .. في اي شئ نحن منغمسون الآن !

فلو أردنا ان نصنع واقع جديد خالي من التشويه علينا ان ننضف عقولنا من السلايدات المشوهة ونخفف من الانغماس بها ونبدأ بايجاد سلايدات ايجابية .

يقول زيلاند … واجه عيوبك واجه نقاط ضعفك فلا قيمة لأي سلايد لطالما لم تركز انتباهك عليه ولم تعطه اي اهتمام .

صناعة الواقع واليقضة الروحية

قد يسأل احدهم لماذا اليقضة هي سر من اسرار صناعة الواقع !

طاقة اليقضة الترانسيرفينغ

صناعة طاقة اليقضة الترانسيرفينغ

فسأجيب لاننا فعليا نيام .
المبدأ يقول إن لم تتعلم كيفية التحكم في إنتباهك فلن تتعلم إدارة حياتك وان لم تعرف كيف تتحكم في انتباهك فانت نائم .

الانتباه هو بداية إدراك الانسان وهو الخطوة الاولى التي تسبق تحديد السلوك وردة الفعل .

كيف أتحكم في إنتباهي !

تخيل أن عقلك هو شاشة ثلاثية الابعاد
البعد الاول هو شاشة العالم الخارجي المادي الخاص بك وكل ما يحصل حولك في العالم المادي من العائلة والاصدقاء والجيران والعمل ..

البعد الثاني هو شاشة العالم الداخلي والتي تدور فيها أحاديثك الداخلية وخواطرك وعملية التفكير ومشاعرك وردة فعلك .

وبين الشاشتين هناك مقعد ثالث هو مقعد المراقب أو مقعد المشاهد والذي يراقب كل مايدور حولة ومايحدث داخله ويسمى مقعد اليقضة .

طالما انت تجلس على هذا المقعد فأنت الان مستيقض …

اقتباسات من كتاب الترانسيرفينغ .

▪︎ يحصل الانسان على الشئ الذي لا يتقبله بشدة لانه يرسل طاقته الفكرية وفقا لتردظ الشئ الذي يكرهه ويزيد على ذلك فانه يخلق فائص احتمالات .

▪︎ المال يأتي لوحده كصفة مرافقة في طريقك نحو تحقيقك اهدافك

▪︎ ان كنت لا تريد شيئا ما وبشدة فانه حتما سيظهر لك في حياتك

▪︎ اختيارك دائما ما يتحول الى حقيقة فانت تحصل على ما تفكر فيه

▪︎ كي تحل اي مشكلة راقبها فقط دون التدخل شعوريا

▪︎ الناس لا تعلم اننا نستطيع ببساطة الحصول على مانريد دون كفاح لاجله

▪︎ فضاء الاحتمالات هو حقل المعلومات الكامل لكل ماكان ومالم يكن وماهو كائن وما سوف يكون

▪︎ الرغبات المتحررة من احتمال الاهمية واحتمال التعلق هي التي تتحقق

▪︎ الحقيقة يمكن ان تظهر بعدد لا نهائي من الاشكال

▪︎ اي نموذج للواقع ماهو الا جزء من الوجوه المتعددة والكثيرة من النماذج المحتملة الظهور

إقرأ أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

error: آسف عزيزي المقالات متعوب عليها